HPV Arabic

    

عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

  •                           الأعراض والأسباب   –

  •                           التشخيص والعلاج   –

نظرة عامة
تتسبب عدوى فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري في ظهور زوائد على الجلد أو الأغشية المخاطية (بثور). وتتسبب أنواع معينة من عدوى فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري في الإصابة بسرطان عنق الرحم. هناك ما يزيد عن 100 نوع من فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري (HPV).
هذا وينجم عن الأنواع المختلفة من عدوى فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري ظهور ثآليل على أجزاء مختلفة من جسمك. على سبيل المثال، تتسبب بعض أنواع فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري في ظهور ثآليل على القدمين، بينما تتسبَّب أنواع أخرى في ظهور بثور غالبًا على الوجه أو العنق.
لا تؤدي معظم إصابات فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري إلى السرطان. ولكن هناك أنواع معينة من فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري أن تتسبب في سرطان الجزء السفلي من الرحم المتصل بالمهبل (عنق الرحم). كما ارتبطت الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، ومن ضمنها سرطان فتحة الشَّرَج والقضيب والمهبل والفَرْج والجزء الخلفي من الحلق (البلعوم) بعدوى فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري.
يمكن أن تساعد التطعيمات في الحماية من الإصابة بسلالات فيروس الوَرَم الحُلَيمِي، والتي يمكن أن تتسبب في الإصابة ببثور في الأعضاء التناسلية أو سرطان عنق الرحم.
الأسباب
تحدث عدوى فيروس الورم الحليمي البشري عندما يدخل الفيروس إلى الجسم، عادةً عبر جُرح أو خدش أو قطع صغير بالجلد. ينتقل الفيروس بصفة أساسية عبر تلامُس الجلد.
تنتقل عدوى فيروس الورم الحليمي البشري التناسلية عبر ممارسة الجنس، والجنس الشرجي، وطرق تلامس الجلد الأخرى في منطقة الأعضاء التناسلية. تنتقل بعض حالات عدوى فيروس الورم الحليمي البشري التي تؤدي إلى حدوث آفات الفم والجهاز التنفُّسي العلوي عبر الجنس الفموي. إذا كنتِ حاملًا ومصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري المصحوب بثآليل تناُسلية، فقد يزداد حجم الثآليل ويتضاعف عددها أثناء فترة الحمل. من المحتمَل أن يُؤجَّل العلاج لحين بعد الولادة.
يمكن للثآليل التناسلية كبيرة الحجم أن تسد قناة الولادة، ما يسبب صعوبات في الولادة المهبلية. قد ترتبط العدوى بوجود ورم نادر غير سرطاني في صندوق صوت الطفل (الحنجرة). تتسم الثآليل بأنها مُعدِية. فهي تنتقل عبر ملامسة ثؤلول أو شيء ما لامس الثؤلول.
الأعراض
في معظم الحالات، يَهزِم جهازكَ المناعي عدوى فيروس الوَرَمِ الحُلَيمِيِّ البشري (HPV) قبل تكوينها للثآليل. عند ظهور الثآليل، فإنها تختلف في الشكل طِبقًا لنوع فيروس الوَرَمِ الحُلَيمِيِّ البشري (HPV):
  • الثآليل التناسلية : تَظهَر هذه الثآليل كآفات مسطَّحة، أو نتوءات صغيرة تُشبه القرنبيط أو بروزات ضئيلة تُشبه الساق. في السيدات، تَظهَر الثآليل التناسلية عادةً على الفرج، ولكن قد تَظهَر أيضًا بالقرب من الشرج، على عنق الرحم أو في المِهبل.
    في الرجال، تَظهَر الثآليل التناسلية على القضيب وكيس الصفن أو حول الشرج. نادرًا ما تُسبِّب الثآليل التناسلية عدم الراحة أو الألم، ولكنها قد تُسبِّب الحُكَّة.
  • التآليل الشائعة : تَظهَر الثآليل الشائعة كنتوءات خشنة مرتفعة، وتظهر عادةً على الأيدي، أو الأصابع، أو المرفقين. في معظم الحالات، تكون الثآليل الشائعة فقط قبيحة المنظر، ولكنها قد تكون أيضًا مؤلِمة أو عرضةً للإصابة أو النزيف.
  • الثآليل الأحمضية : الثآليل الأخمصية هي أورام حبيبية صُلبة تَظهَر عادةً على الكعبين أو قاعدتَي القدمين. قد تُسبِّب هذه الثآليل عدم الراحة.
  • الثآليل المسطحة : الثآليل المسطَّحة هي آفات مسطَّحة قليلة الارتفاع داكنة بالنسبة للجلد. قد تَظهَر في أي مكان، ولكن يُصاب بها الأطفال على الوجه، ويصاب بها الرجال على مِنطقة اللِّحية. تُصاب بها النساء عادةً على الساقين.

 

 هل يمكن علاج فيروس الورم الحليمي البشري ؟ 
 لا يوجد علاج للفيروس بحد ذاته. لكن معظم الأمراض التي يسببها هذا الفيروس في منطقة الأعضاء التناسلية تختفي بمساعدة جهاز المناعة في الجسم وعادة ما يكون ذلك خلال سنتين. وبالرغم من عدم إمكانية علاج فيروس الورم الحليمي إلا أن التغيرات التي تحدث في الخلية بفعل الفيروس يمكن علاجها. على سبيل المثال، يمكن معالجة الثآليل التي تظهر في منطقة الأعضاء التناسلية. تغيرات الخلية التي تسبق مرحلة الإصابة بالسرطان الناتج عن فيروس الورم الحليمي يمكن إيجادها في فحوصات مسحة عنق الرحم ومعالجتها. كما يمكن أيضاً معالجة سرطان عنق الرحم والاست (فتحة الشرج) والأعضاء التناسلية
هل تطعيم  فيروس الورم الحليمي البشري مهم؟
فيروس الورم الحليمي البشري واسع الأنتشار . 8 نساء من بين 10  معرضات للعدوى  بالفيروس خلال  مراحل حياتهن ، و نسبة الأصابه به شائعة في الفئة العمرية ما قبل ال 25 عاماً . معظم النساء المصابات بالفيروس لاتظهر عليهم اية أعراض لان  الجهاز المناعي للجسم يقوم بكبح الفيروس و التخلص منه. ولكن  قد تطور العدوى في بعض النساء لتسبب سرطان عنق الرحم . وفي بعض الأحيان سرطانات أخرى ، مثل سرطانات الشرج، والمهبل، والفرج, لذلك حرصاً منا على سلامة مرضانا نوفر في مركز مارينا الطبي تطعيم للفيروس الحليمي البشري و تثقيف مرضانا حول الفيروس